اكتشف أم القيوين

إمارة أم القيوين


تقع إمارة أم القيوين على ساحل الخليج العربي بطول يمتد نحو 24 كيلومتر بين إمارتي الشارقة غرباً و رأس الخيمةشرقاً، وتمتد أراضيها في الداخل 32 كيلو متر. وتبلغ مساحة الإمارة قرابة 777 كيلو متر مربع، وهى تعادل 1 بالمئة من مساحة الدولة من دون الجزر.

يبلغ عدد سكان إمارة أم القيوين49,159 نسمة طبقاً لتعداد ديسمبر 2005. ومدينة أم القيوين هي عاصمة الإمارة ويقع فها خور عميق عرضه كيلو متر واحد وطوله نحو خمسه كيلومترات، وفيها مقرصاحب السمو الحاكم الشيخ سعود بن راشد المعلا ، وتتركز فيها الدوائر الحكومية كافة، ومختلف الشركات والمصارف والأسواق التجارية، ويوجد فيها ميناء تجاري، وكذلك مركز الأبحاث وتربية الأحياء البحرية الذي يساعد على تطوير الثروة السمكية بالدولة.

ويتبع الإمارة منطقة فلج المعلا، وهي تقع على مسافة 50 كيلو متر جنوبي شرقي مدينة أم القيوين. واسم فلج المعلا مشتق من الفلج؛ وهو الماء الذي ينبع من باطن الأرض أو الجبال، ويعود انتشار الزراعة في فلج المعلا إلى خصوبة تربتها وتوافر المياه العذبة بها.

كما يتبع الإمارة الجزيرة السينية التي تبعد كيلو متراً واحداً عن مدينة أم القيوين، ومساحتها 90 كيلو متر مربع، وهي محمية طبيعية للغزلان والطيور البحرية، وتكثر فيها أشجار القرم.

وعلى امتداد الساحل جوار أم القيوين تبدو للعيان آثار اقدم مدينة أثرية في المنطقة كانت مزدهرة قبل أكثر من ألفي عام في جنوبي شرقي الجزيرة العربية، ويطلق عليها اسم الدور وقد دلت الحفريات التي قام بها علماء آثار، على العديد من المكتشفات الأثرية كالبيوت الحجرية والقبور والأواني الخزفية والزجاج المصري والشامي.