أخبار

شراكة استراتيجية بين الكلية و"أميركادمي" لتطوير العمل الأكاديمي

10/18/2018
وقّعت الكلية الإماراتية الكندية الجامعية بأم القيوين، وأكاديمية "أميركادمي" للأبحاث والدراسات والترجمة والتطوير في ولاية كاليفورنيا الأميركية، أخيرًا، اتفاقية تعاون بشأن تعزيز التبادل الأكاديمي والبحث العلمي، بما يحقق الأهداف المشتركة في القطاعات الاستراتيجية وتطوير آليات التواصل وتبادل الخبرات الأكاديمية.
حضر توقيع الاتفاقية سعاد حميد الشامسي، رئيس مجلس أمناء الكلية، ورامي القيشاوي من أكاديمية "أميركادمي" الأميركية، إضافة إلى عدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالكلية.
وأشاد الدكتور جلال حاتم، مدير الكلية الإماراتية الكندية، بحرص الجانبين على تعزيز أواصر التعاون المشترك، وقال: "إن التعاون بين المؤسسات التعليمية يسهم في إثراء القدرات العلمية والثقافية بما يدعم الخبرات الأكاديمية والتعليمية من خلال مبادرات مشتركة تعود بالنفع على طلبة وأساتذة الكلية في المجالات كافة"، موضحًا في الوقت نفسه أن الاتفاقية تأتي ثمرة تعاون مشترك بين المؤسستين التعليميتين، إذ تستهدف تقديم حلول بحثية في المجالات الاستراتيجية، بما يحقق رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات في تعزيز الشراكات الفاعلة مع الجهات والمؤسسات الدولية المعنية بالقطاعات العلمية والأكاديمية.
وشدد على أن الاتفاقية ستسهم في ترسيخ مفاهيم الثروة المعرفية في المجتمع، فضلًا عن تحقيق رؤية الكلية ورسالتها في تزويد طلبتها بالمعارف وإعداد خريجين قادرين على تحمل المسؤولية الوطنية لقيادة المستقبل، والاتجاه نحو الاقتصاد القائم على المعرفة.
وبعد انتهاء مراسم توقيع الاتفاقية نُظمت دورة تدريبية حول أصول "الإتيكيت المهني والبروتوكول"، قدمها رامي القيشاوي، وحضرها عددٌ من موظفي الدوائر المحلية في إمارة أم القيوين والكلية.